بطلان لاهوت يسوع المسيح وبطلان لاهوت الروح القدس / بقلم : محمد نصيف المحاور

لم يذكر السيد المسيح في أي موضع من الأناجيل أن الروح القدس إله كما لم يذكر الثالوث.لم يذكر أي من كتبة الأناجيل على لسانه أو على لسان الحواريين أن الروح القدس إله. الاستدلال الوحيد على ألوهية الروح القدس جاء من نص وحيد في إنجيل يوحنا على لسان يوحنا بعد المسيح بحوالي 60 عاما يقول فيه الله روح ولم يقل "إن الروح هو الله ". والفرق واضح, فإن الله روح تعني أنه يصف الله حسب اعتقاده, أما القول أن الروح هو الله فهو إقرار بألوهية الروح وهذا ما لم يذكره. ورد بالعهد الجديد نصوص مثل " الله محبة " و "الله نور ", وبتطبيق نفس طريقة الاستدلال وجب أن تكون المحبة أو العاطفة مساوية للروح وتكون المحبة أو العاطفة أقنوما" رابعا" والنور أقنوما" خامسا". ( يوحنا 4 : 24 الله روح.والذين يسجدون له فبالروح والحق ينبغي ان يسجدوا.). ( يوحنا 4 : 8 ومن لا يحب لم يعرف الله لان الله محبة.). ( يوحنا 1 : 5 وهذا هو الخبر الذي سمعناه منه ونخبركم به أن الله نور وليس فيه ظلمة البتة.). بولس الذي نادى بألوهية السيد المسيح لم يخطر على فكره الثالوث أو ألوهية الروح القدس فقد قال في رسائله (عبد الله والرب يسوع) ولم يذكر انه "عبد الروح" أو يعلم أي شيء عن "الروح" أو "الثالوث" !. ( 1 كورنثوس 1 : 1 بُولُسُ الْمَدْعُوُّ رَسُولاً لِيَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ... 3نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.). ب-( 2 كورنثوس 1 : 1 بُولُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ، ......2 نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. 3 مُبَارَكٌ اللهُ أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ). -( كولسوي 1 : 2 ...... نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.). -( تسالونكي 1 : 1.. فِي اللهِ الآبِ وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ. نِعْمَةٌ لَكُمْ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ أَبِينَا وَالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ.). فهل من الطبيعي أن بولس لم يذكر أي شيء عن الروح القدس أو الثالوث ثم يقرر المجتمعون في القرن الرابع أن الروح القدس إله وله مجد متساو مع الآب والابن ؟!. هل من الممكن أن يغفل السيد المسيح ويغفل كتبة الأناجيل ويغفل بولس في رسائله عن الروح القدس, ثم يقال في القرن الرابع أن الروح القدس له مجد متساوي مع الآب والابن وإله كامل وأقنيم من الثالوث ؟. ذكر العهد الجديد أن السيد المسيح سيجلس عن يمين الله, فأين الروح القدس ولماذا تم تجاهله !؟ ( اعمال 7 : 56 فقال ها انا انظر السموات مفتوحة وابن الإنسان قائما عن يمين الله).

البحث
التصنيفات
إعلان
التقويم
« مايو 2022 »
أح إث ث أر خ ج س
1 2 3 4 5 6 7
8 9 10 11 12 13 14
15 16 17 18 19 20 21
22 23 24 25 26 27 28
29 30 31        
التغذية الإخبارية